Share:

رواية * كهرمان * الجزء الاول * القرار الصعب *

READING AGE 16+

امل محمد لولو Suspense/Thriller

2 reads



💪كهرمان 💪 ذلك البطل ، نعم بطل ليس فقط بالاسم و لا بالقول بل بالفعل، لهذا سنتحدث بقصتنا عن الابطال الذين ينشئون بعيداً عن الصالات الرياضية..

بطلنا هذه المرة مختلفاً ، يظهر عليه علامات البطولة منذ صغره، فهو لديه قوة غير عادية للتكيف مع كل الظروف و ادارتها جيدا كي تناسبه هو ومن حوله 💪

و برغم خوفه الدائم من المستقبل الا انه لم يستسلم او يخضع يوما لهذا الخوف فقوته العقلية و تفكيره السليم يجعله دائما رجل كبيراً برغم صغره .. 💪

فلا يستطيع أحد التعامل معه إلا واعطاه عمرا اكبر من عمره الحقيقي

لن تصدقوني ان قلت لكم انه يمتلك منذ الصغر نظرة مستقبلية يفتقر لها الكثير من كبار السن، كما يمتلك القناعة الذاتية و الرضا بكل الأحوال

هذا بالاضافة الى جانب رحمته وحبه القوي لمساعدة الاخرين وخاصة المحتاج دون انتظار اي مقابل او شكر من احدهم💪

وكأن المساعدة بالنسبة له اوكسجين الحياة الذي لا يستطيع العيش بدونه💪

لديه محيط كبير من الاصدقاء و الاحباب لكن القليل منهم من يستطيع التحدث معهم براحة دون تحفظ

يحب روح الفكاهة بحديثه كثيرا كثيرا، و كأنه بذلك يهون على نفسه ما بداخله، هو يعتقد هذا ولكن حتى فكاهته هذه لا تؤثر سوى بإسعاد الاخرين فقط

هل ترغبون بالتعرف اكثر على بطلنا من حيث الملامح ..

تمام سأشرح لكم القليل عن مظهره كي ترتسم صورته بخيالكم.

بطلُنا طويل القامة ، عريض المنكبين، مفتول العضلات اسمر البشرة يتسم بملامح قوية واضحة يزيد من قوتها صوته الاجش الواضح و شعره الحريري ذو الكثافته النادرة ، اما عيونه فكانوا بلون شعر رأسه الاسود مُزينين برموش كثيفة و طويلة من شدة سوادهم تشعر انه مكحل العينين، يعلوهم حاجبين رسموا بشكل كثيف و مقوس مخصص ليظهر قوة نظراته..
لدية غمازات مخبئه اسفل لحيته المهذبة تزيد من وسامته و جاذبيته فهل لشامة وجهه التي بمؤخرة حاجبه دور بهذه الوسامة والجاذبية ؟
ام ان جميع ما سبق

Unfold

Tags: drama
Latest Updated

نظر كهرمان خلفه نحو باب الغرفة المفتوح ثم نظر لها قائلا " اخفضي صوتكِ قليلا... وايضا انا جاد بهذا لن اذهب إليها بمفردي?، بما انها ليست ملكاً كاملًا لأبي، و بما انكِ تمتلكين شهادة جيدة بتقدير ليس بسيء?، فعليكِ انتِ ايضا ان تأتي وتديري اسهمكِ بالشركة? ، انا لا اعمل عمل غيري، كلاً منا سيعمل عمله بنفسهُ? "

كانت جيرين لا تصدق ما ……

Comment