bc

حبيب العمر

book_age16+
71
FOLLOW
1K
READ
drama
comedy
serious
like
intro-logo
Blurb

كنت مثل النجوم فى السماء

انظر لك من بعيد

روحى تهفوا إليك

قلبى يشتاق إليك

فى بقظتى وفى احلامى

كنت أنظر اليك

حلم جميل أراه أمامى فى كل وقت

حلم صعب المنال

لم أعد أعلم الحلم من اليقظه

لو جود طيفك من حولى

لأستيقظ وأجدك أمامى

حلمى وقد أصبح حقيقه

تقف امامى .ألمسك بيدى

أنظر لك ....بعينى

أستمع لصوتك بأذنى

اتنفس هواك فيذيبنى

فأسميتك حبيب عمرى

اهداء ��رشا مجدي ���

chap-preview
Free preview
حبيب العمر الحلقه الاولى والثانيه
المقدمه والحلقه الاولى والثانيه حبيب العمر ****************************************** هل أحدكم ذاق مراره الحب بدون امل هكذا هى...... بطلتنا أحبته بدون امل ,ولكن يا ترى هل من الممكن ان يصبح هناك امل ويصبح الحلم حقيقه هل تأتى فرحه تعوضها سنين الحزن والالم التى عاشتها هل يدق قلبها ويعود ينبض من جديد هل تنقشع الغيوم ،وتصبح السماء صافيه .......... كانت فتاه صغيره بعمر الزهور عندما جاء الخبر..... المؤسف, او كماتعتقودن انه مؤسف الا ،وهو موت والداها, تلقت الخبر ،ولم تحزن ولم تتأثر لانه بكل بساطه لم يكن يستحق لقب اب كان كتير الزواج سريع الانجاب لم يسئل عنها يوم, ولا احس بانها ابنته لذالك لم تفتقده كانت حياتها عباره عن مأساة طفله كبرت مع زوج ام, واولاد اخرون.... المفترض انهم اخوتها من امها لكن كانوا يضايقوها رغم حبها لهم الا انهم كانوا مدللين من ابيهم الذى كان يعاملها اسوء معامله ويض*بها...... ويعذبها ويحاول منعها من الدراسه الا انها ت**م على نيل شهادة, وتمر الايام وتنتهى دراستها. وحصولها على دبلوم تجارة وتستمر رحله العذاب ويقرر زوج امها ,وامها بانها لابد ان تعمل, وبعثوها للخدمه بالمنازل لتجلب لهم نقود كتيره وبالفعل اشتغلت بالمنازل خادمه وكانت لاتستيطع الاعتراض على قرارهم ولذلك اخذت تفكر كيف عليها بالخلاص من هذه الحياه القاسيه, وفى احدى الايام قابلت سيده كانت تعرفها هى من كانت تأتى لها با العمل بالمنازل هى سمساره قالت لها :متعرفيش عروسه لراجل كبير بس مشكلته عنده شلل مصاب بالحرب بس معاه فلوس كتير ويا بختها الى ها تبقى مراته فكرت ريهام, فى حديث تلك السيده ثم قالت لنفسها طيب ليه متجوزش؟ انا اهويبقى طوق النجاه ليا من الهم الى انافيه طيب هااصلى استخارة والى فيه الخير يقدمه ربنا. عادت الى المنزل وكل مايشغل تفكيرها حديث هناءالسمساره.... ، وان هذا هو الخلاص الوحيدمن الهم الذى يخنقها ...... فاقت ريهام من تفكيرها على صوت رشا قائله: ريهام..: انتى يازفته ايه الى واكل عقلك ياحلوة انتى خلصى الى وراكى يلا مش هاتقعدى طول النهارتنضفى .، ويلا جهزى الغذاء بسرعه ، انشغلت ريهام بتنضييف المنزل ،وتوضيب الطعام.. وحين انتهت تناولت طعامها سريعا بالمطبخ، وذهبت لغرفتها لتستبدل ملابسها. و تغتسل من اثر التنظيف . بعدان انتهت من اخد حمام وتبديل ملابسها، دخلت غرفتها لترتاح لكن قررت ان تصلى اولا. ،وارتدت اسدال الصلاة، وادت صلاتها وجلست تدعى ربها قائله يارب مليش غيرك.... انجدنى من الهم الى انا فيه اناخلاص تعبت ارحمنى يارب برحمتك الواسعه.....، وانتهت من صلاتها ،ونامت بمجرد ما لمست راسها الوسادة......،. ومر الليل على ريهام بنوم متقطع بسب الالم فى جسدها ،وأخذت تتألم اثناء نومها....... استيقظت ريهام من نومها على صوت طرقات شديده على باب حجرتها نهضت مفزوعه حتى انها سقطت من على السرير من شده الفزع...... ، ونهضت سريعا على صوت رشا قائله: نامواسيتك كحلى ياريهام يلا بسرعه قومى نضفى البيت ،وجهزى الفطار ،و اعملى الغداء. ريهام : حاضر يامدام اغير هدومى ، وها اجى حالا . رشا : بسرعه متتاخريش عندنا عزومه النهارده، وراكى شغل .كتير. ريهام: حاضر يا مدام ، وتوضت ،وادت صلاتها .. ،واخدت الريكورد لتستمع لحبيب قلبها زياد الذى ينسيها كل الامها بمجر د سماع صوته ....، وبدئت تنضف البيت ،وقامت بتحضير الطعام، وانتهت من تنضيف المنزل ،وهى تستمع لمطربها المفضل يغنى ،ويقول قاتلتى ترقص حافيه القدمين بمدخل شريانى من اين اتيتى؟ وكيف اتيتى ؟،وكيف عصفت بوجدانى؟ ......... ، وحين انتهت جلست لتشرب مشروب ينعشها قليلا .. ..... واذا بصوت هاتفها يرن نظرت بالموبايل فااذا بها ام احمد السمساره.. اجابت ريهام: على الهاتف قائله الو ايو يا ام احمد اذيك عامله ايه؟ ام احمد: الحمد لله كويسه . ريهام: يارب دايما بخير كده.... ام احمد : فكرتى فى الموضوع الى كلمتك عنه؟ ريهام: ايوا فكرت وموافقه حددى ميعاد معاه وشوفى امتا نتقابل، ولا اقولك خليها الجمعه يوم اجازتى........ ام احمد: طيب يلا سلام على ميعادنا،وانا ها اكلم الراجل ،وابلغه . .ريهام: تمام مع السلامه، واغلقت الهاتف، وجلست تفكر ترى ها تستيطع ان ترتبط بذلك الرجل رغم فرق السن بينهم، وتستيطع ان تعيش معه ... (حلقه 2أسميتك حبيب عمرى) *************************** كانت ريهام نائمه وشاهدت حلم جميل جدا فارس وسيم يمتطى حصان ابيض ،ويبدو من ملامحه انه وسيم............. ،وما ان حاول الفارس بمدذراعه نحوها لياخدها الاوتنهض مفزوعه على صوت طرقات على باب حجرتها ،وتنهض ريهام مفزوعه ككل يوم ،وهى غاضبه من تلك الملعونه رشا قائله فى نفسها ياالله اعنى على تلك الملعونه .. ريهام : ايوه يا مدام رشا انا صحيت خلاص اتفضلى حضرتك وها اغير واجى ورا حضرتك... رشا :بسرعه يلا خليكى تخلصى شغلك وتنفضى السجاد وتمسحى البيت كله ...البيت مليان تراب اشتغلى بضمير شويه التراب مالى البيت مش عارفه ايه التنضيف الى بتعمليه ده والاسم بتنضفى بلا قرف........ ...... . .................. . ريهام : حاضر يا مدام رشا اى اوامر تانيه انتى تؤمرى وانا انفذ تحت امر حضرتك انتى عليكى الطلب وانا التنفيذ...... رشا:لاء مفيش يلا انتى هاتقعدى ترغى معايا يلا خلصى بسرعه .. ذهبت ريهام للحمام اخدت حمام سريع وبدلت ملابسها، وذهبت لتكمل عملها دخلت للمطبخ لتفطر ،وبدئت بالعمل على نغمات اغنيه زياد، وهو يقول ضمنى على ص*رك وابعدنى عن الناس شوف الغزل ،والحب، والنش*ه ،والاحساس، والله يا عمرى تسكر بدون الكاس ضمنى على ص*رك بردان دفينى وانتا على كيفك موتنى واحينى من دون كل البشر تعجبنى يا عينى يا عينى....... انتهت ريهام من عملها ومرت الايام سريعا ،وجاء ميعاد اجازتها الاسبوعيه يوم الجمعه اتصلت بها ام احمد فا اجابت ريهام على الهاتف قائله. ريهام :صباح الخير يا ام احمد انتى فين انا جاهزه اهو وربع ساعه ونتقابل ونروح سوا ....... .... ام احمد :صباح النور ياريهام يلا منتظراكى تحت على اول الشارع... ريهام: ثوانى واكون عندك مع السلامه.... نهضت ريهام اغتسلت وبدلت ملابسها بطقم لونه برتقالى وطرحه سوداءووضعت القليل من احمر الشفاه، وبعض الكحل ليزيد من جمال عيونها العسليه...... اخذت حقيبتها وخرجت من غرفتها قابلتها رشا ،وهى على وشك الخروج ... رشا:انتى خارجه رايحه فين ياريهام ريهام :ده يوم اجازتى اظن يا مدام رشا ومن حقى اخرج اتفسح شويه اظن ده من حقى طالما ده مش يوم شغل.... رشا:طيب مع السلامه ومتتأخريش علشان بنام بدرى ،وخليكى عارفه ان ليكى وقت ترجعى فيه وان دة بيت مش لوكانده ترجعيها وقت ما انتى عايز .يلا اتفضلى مع السلامه وياريت كلامى يتسمع والا ها يكون ليا معاكى تصرف مش ها يعجبك...... ريهام :حاضر يا مدام بعد اذنك انا نازله سلام. استقلت ريهام الاسانسير، وهى مغتاظه من رشا ،وتدعى عليها، وتقول: منك لله يازفته اناكنت ناقصه ياربى تغيظنى وتعكنن عليا يوم اجازتى ،وتدينى محاضره استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وصل الاسانسير للطابق الارضى .....خرجت ريهام من الاسانير وتوجهت للخروج من العماره قابلت البواب عم حسن . ريهام : السلام عليكم ورحمه الله يا عم حسن ياراجل يا طيب .. عم. حسن:وعليكم السلام يابنتى طريق السلامه يابنتى ربنا يجعلها اجازه سعيده عليكى،ويفكك من الهم الى انتى فيه قادر يا كريم.......... ريهام: الله يسلمك تسلم من كل شر اسيبك انا بقا علشان الحق اليوم من اوله......وذهبت لاول الشارع لتلتقى بام احمد.... . . وهى تسير فى الشارع كانت تفكر فى كيف ستقضى حياتها مع شخص لا تحبه ،ولايوجد بينهم اى تقارب.. قطع تفكيرها ..... صوت ام احمد ..... ام احمد:يلا ياريهام اتاخرناعلى معادنا.. يلا بسرعه.... ساروا سويا الى ان وصلوا الى موقف السيارات ، واستقلوا الاثنين الحافله،وهم فى الطريق كانوا يتحدثوا سويا عن الرجل.. الذى سوف يتزوجها. ام احمد :بقولك يا ريهام الراجل ده مبسوط، وغنى واسمه الحاج احمد هو سنه 60 سنه واتصاب بحرب73 كان متجوز قبل كده ،وطلق مراته...وخدى بالك ياريت بلاش تقوليه انك كنتى شغاله فى البيوت.. علشان بس ميغريش رأيه وبعدين يرفض يتجوزك. ريهام : لا طبعا لازم اقوله ويعرف كل حاجه عنى ،وهو حر يا يرفض يا يقبل مش ها اخبى عليه حاجه لازم يكون عارف كل حاجه عنى قبل ما نتجوز دة لو حصل نصيب.................. ام احمد: خلاص بشوقك انتى حره ..... ،ونزلوا سويامن الحافله فى المهندسين، وساروا الى ان وصلوا عماره كبيره واجهتها زجاج، وامامها حديقه جميله ودخلو العمارها الاسانسير ...... وصلوا الدور الرابع نزلوا ....... وطرقت ام احمد الباب .....فتحت لها الخادمه..... ..... . ام احمد : الحج احمد موجود قوليله ام احمد ومعاها انسه ريهام.... دخلت الخادمه لتخبر احمد .طرقت باب الغرفه طق طق طق اجاب احمد :تفضل......... ........................ الخادمه: فى واحده ست برا اسمها ام احمد ومعهاها واحده اسمها ريهام عايزين يقابلوا حضرتك ... احمد: طيب دخليهم وقدمى ليهم عصير على ما اغير هدومى، واجيلهم . الخادمه :بعداذن حضرتك، وذهبت واغلقت باب الغرفه، وادخلت ام احمد وريهام ودخلتهم الخادمه للصالون ، وقالت تحبوا تشربوا ايه يا فندم...... ............. ام احمد وريهام : ولا حاجه شكرا.. الخادمه: لازم تشربوا. لابعدين الاستاذ احمد يزعل منى وانتوا طبعا مش يرضيكم انه يزعل منى..... ريهام، وام احمد : خلاص عصير برتقال وشكرا ليكى .بعد وقت قليل دخل احمد الصالون قائلا: السلام عليكم ورحمه الله ،وبركاته........ قالوا الاثنين: وعليكم السلام ورحمه الله ،وبركاته....... اتجه احمد للكرسى، وجلس وهو يتألم من قدمه. ،وحاول اخفاء المه لانه لايريد ان يشفق عليه احد...... بعد ان هدء الالم فتح عينيه ومد يده يسلم على ام احمد ،ومن بعدها ريهام .. نهضت ام احمد لكى تفسح لهم المجال ليأخذوا راحتهم بالحديث. ،وتوجهت بالسؤال لاحمد قائله: ممكن اعرف مكان الحمام فين ؟ قام احمد بمناده سميه الخادمه لكى تأخذها الحمام........ ذهبت ام ام احمد للحمام حتى تفسح لهم المجال ليتحدثوا.... سويا .احمد : انا اسمى احمد عندى 60سنه وبدء يقص عليها حكايته ،وكيف اصيب وتزوج من ابنه عمه ارضاء لرغبه والدته .حتى انتهى من سردحتى انتهى من سرد قصته..... ، بدئت ريهام فى سرد قصتها وقصت عليه كل ماحدث معها من بدايه حياتها وحتى اليوم. اخذ احمد يتأملها جيدا ، ولايدرى ماذا اصابه حين قا**ها اليوم لقد حركت داخله مشاعر ظنها ماتت منذ زمن ملامحها بريئه ورقيقه بعينها العسلتين وشعرها الاسود الحالك **واد الليل ، وفمها الذى يشبه حبه كرز صغيرة تدعوك لالتهمامها. .. وهنا جائت ام احمد، وتحدثت قائله: احم احم ريهام: بعد اذنك استاذ احمد انا اتاخرت ولازم امشى الوقت اتأخر ، ولازم ارجع بدرى علشان ها أزور صحبتى . احمد.. ماشى بس لازم السواق يوصلكم لاى مكان . ، وقام احمد باعطاء ام احمد ظرف مغلق ........... وقال احمدموجها حديثه لريهام ها اسيبك تفكرى وتاخدى وقتك بالتفكير ،وفى انتظار ردك، واعطاها رقم هاتفه واخذ رقمها وخرجوا الاثنين. من المنزل ،وركبوا الاسانسير . حتى وصل الدور الارضى. خرجوا من المنزل وقفوا بانتظار السائق وهم لايدرون بأن هناك عيون تراقبهم بغضب، وغل كبير ،وجاء السائق اوصل ريهام لبيت صديقتها، وثم عاد ليوصل ام احمد...... وقبل ان تدخل ريهام منزل صديقتها الاوتفاجاء بيد تديرها لها وتعطيها بالقلم على وجهها وقفت ريهام مذهوله تنظر بغضب لتلك التى ض*بتها بالقلم ترى من ض*بها سنعرف فى الحلقه القادمه يتبع........

editor-pick
Dreame-Editor's pick

bc

جحيم الإنتقام

read
1.9K
bc

رواية " معذبتي “ لنوران الدهشان

read
1K
bc

فتاة انحنت من اجل........الحب

read
1.0K
bc

معشوقتي

read
1K
bc

أنين الغرام

read
1K
bc

بنت الشيطان

read
1.7K
bc

عشق آسر. (الجزء الثاني من سلسلة علاقات متغيرة ).

read
2.6K

Scan code to download app

download_iosApp Store
google icon
Google Play
Facebook