bc

ما بين الحب والحرب

book_age12+
77
FOLLOW
1K
READ
drama
like
intro-logo
Blurb

بين الحاء والباء ينغرس الراء ليحول بينهما ليصبح الحب حربا .. فهل يا ترا سينتصر الحب ام ستحرق نيران الحرب قلوب العاش*ين ......

مابين الحب والحرب ..

قد تولد شرارة الحب من نار الحرب لتنبت يابسا رطبا يمحي رماد الحرب .. هذا ما سيحدث بين حور واوس ..

chap-preview
Free preview
الفصل الاول
الفصل الاول في احد المناطق الراقيه تجلس فتاه بجوار النافذه ويبدو عليها الحزن تراقب الطيور من بعيد وتتمني ان تصبح مثلهم قطع شرودها صوت ياتي من الخلف ........: لحد امتي هتفضلي اعده الاعده دي ولا كأنك عروسه فاضل علي فرحها اسبوعين .... ده انتي مكنتيش تحلمي تتجوزي الجوازه دي... ثم اكملت بسخرية... ولا عاوزه ترجعي تاني للفقر الي ابوكي كان معيشنا فيه! حور بحزن : ملوش لازمه الكلام ده يا ماما... انتي عاوزاني اعمل ايه يعني الام : عاوزكي تقومي تلبسي كده وتتشيكي متخليش بنات عمك يفرحو فيكي.. ده كل واحده فيهم كانت بترسم عليه.. بس هو اختارك انتي يا هبله حور بسخريه : ياريتهم كانوا ياخدوه ويخلصوني ... ماما لو سمحتي خليني ساكته احسن الام بغيظ: هتفضلي طول عمرك غ*يه زي ابوكي.. لما ساب ابوه زمان وهج بينا بعيد عن العز والهنا حور بدموع : سيبي بابا في حاله بقي اهو مات وارتاح..... وبعدين مش بابا ده الي ساب الدنيا كلها عشانك ، وبعد عن ابوه واهله زمان عشان كانوا رافضيين جوازه منك ، دلوقتي بابا بقى وحش .. الام : واهو عيشني فالفقر معاه ، انا مش عارفه محدش طالعلي ليه كلكم زيه وش فقر ... مغلطش انا لما قلت انك فقريه وطلعاله .. وسبتها وخرجت... تن*دت حور ومسحت دموعها وعادت تنطر لنافذتها مره اخري تتطلع للسماء وتدعو الله ان يخلصها من الهم والحزن استوووووووووووووب ( حور متوسطه الجمال صاحبه العيون الواسعه ذات الألألئ السوداء والاهداب الكثيفه ولديها شعر اسود طويل،، فتاه رقيقه هادئه الطباع كانت تعيش في جو اسري هادئ مع اب وام (مفتريه شويه بس كانت بتخاف من الاب وبتعمله حساب لغايه لما مات) واخت (هنا ) واخ (سالم)الي ان تبدل حالهم قبل بضعه اشهر عندما توفى والدها... ) (هنا اخت حور لها جمال خاص يتميز في شخصيتها فهي ع** حور الهادئه فهي كثيره المرح والضوضاء ) (سالم 27 سنه اخو حور الاكبر يعمل باحد الدول العربية.... وده هنتعرف عليه بعدين بالتفصيل) (هدي ام حور... شخصيه متسلطه ومحبه للمال.. اجبرت حور للزواج من ابن عمها من اجل الحصول علي المال... ظنا منها ان المال هو من يجلب السعاده .. فهم كانو يعانو من الفقر قبل وفاه والد حور) .........: حور يا حور يا رورو مالك مش بتردي ليه حور : ها عاوزاني في ايه يا هنا. هنا :يا ساتر يارب الي يشوفك كده يقول ميتلك ميت ... ماتقومي كده وتفكي وتعالي ننزل نشتري الحاجات الي نقصاكي حور : اووووووف انا عاوزه اعرف انتو مضايقين ليه من اعدتي هنا... انا ولا عاوزه انزل ولا اروح في حته هنا : ياساتر يارب عالكآبه... يابت انتي عروسه ولازم تدلعي بقي وكده.. وغمزت لها حور بغيظ : بلا عروسه بلا زفت انا اصلا مش طايقه الي اسمه رائد ده مش عارفه هعيش معاه ازاي .. هنا : في حد يبقي هيتجوز رائد الصاوي ابو عيون زرقا ويبقي عامل كده حور : اه انا انا مش طيقاه ... ولا اقولك خديه انتي اتجوزيه وريحيني منه هنا : هيييييييح ياريت بس هو مش عاوز غيرك بيحبك يا ع**طه اوعي تضيعيه من ايدك حور : حبه برص... اسكتي بقا وقفلي علي السيره دي ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ في مكان اخر يجلس مجموعه من الرجال ويبدو ان الشياطين قد تجمعت بصحبتهم ليقول أحدهم .......: ياباشا زي ما بقولك الفرح الاسبوع الجاي .......: ده فاجئه كده.؟ مسمعناش يعني انه كان خاطب ولا حاجه .. ........: اصل العروسه دي بنت عمه وعمه ده كان هربان بعياله من زمان ولما مات مراته رجعت بالبنات.. وناويه تجوزهم لولاد عمهم عشان يورثوا.. ......:امممم امال انت عرفت المعلومات دي منين ؟ .........: البت الشغاله الي عندهم انا اتصاحبت عليها وهي قالتلي علي كل ده.. لا وبتقول كمان ان الي اسمه رائد ميت عالبت بيحبها من زمان... والعروسه منفضاله. ..........:حلوه اوي المعلومات دي... ماشي روح انت دلوقتي وعدي عالحسابات الاول... ولما اعوزك هبعتلك ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ في احد المولات الكبرى حور : اوووف انا زهقت من اللف انا مش هشتري حاجه تاني هنا : ليه يا رورو بس ده احنا لسه مشترناش اهم حاجه حور باستغراب : ده الي هو ايه ؟ هنا بخبث : اللانجيري يا حبيبتي لزوم الدلع ض*بتها حور في كتفها حور بغيظ : طب بطلي قله ادب وانسي العبط ده.. وتعالي ناكل ايس كريم هنا : هييييييه ايس كريم ... ماشي بس بعد الايس كريم نشتري الي بالي بالك وغمزت لها وجريت حور : بتجري مني يعني مش هعرف اجيبك ماشي يا هنا ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ في شركه الصاوي أمجد : خلي بالك أوس الغازي مش هيعدي الي حصل علي خير رائد : يخبط دماغه في اتخن حيط ولا يقدر يعملي حاجه امجد : يا عم اكيد بعد ماخسر المناقصه الاخيره.. لا وكمان علقت المزه منه ده دي لوحدها بفوره رائد : هههههههههههههه امجد : الا قولي صح انت علقت البت دي ازاي ؟ رائد : مفيش....... اي ست عاوزه ايه غير ص*ر حنين ويطبط وفلوس زي الرز.. والمفتاح لكل ده قولها بس انك بتحبها وهتتجوزها هتلاقيها راكعه تحت رجليك... مع حبت حركات وهدايا ورساليل حب مش هقولك ياعني دانت سيد من يعرف امجد : ههههههههه لا مانت البوص برده وكلنا بنتعلم منك .... امال فين المزه ودتها فين .. رائد : مفيش اهو ورقتين عرفي واعدتها في شقه الزمالك وشويه وهتزهق نقطع الورقتين وكل واحد يروح لحاله امجد : يابن اللذين دانت مولعاها بقي.. طب كنت استنا بعد بجوازك من حور ... افرض حور عرفت .. ولا اوس بعتلها الي يقولها رائد : متقلقش محدش يعرف الموضوع الجواز ده غيرك وبعدين اوس مفيش معاه اثبات وبعدين انت معايا ولا معاه.. بصلي واتعلم امجد : لا ياعم انا توبت.. انا بحب ومش هتجوز غير الي بحبها رائد : اممممم بتحب طيب بكره تيجي تتحايل عليه اسهرك سهره من بتوعي استووووووووب (رائد الصاوي 32 سنه ابن عم حور وخطيبها والمفروض فرحهم كمان اسبوعين ،، متعدد العلاقات النسائية ،، شخص انتهازي محب للاموال ،، ولكن يحب حور كثيرا ع**ها،، لديه من الاخوات امجد وريم اصغر منه) (امجد الصاوي 25 سنه الاخ الاصغر لرائد الصاوي ويعتبر الصديق المقرب له ،، يعيش قصه حب من طرف واحد) في اليوم التالي تململت في فراشها ،فأشعه الشمس تداعب عينيها ، لتخبرها ببدايه يوما جديدا ، وضعت يديها اعلي وجهها لتحجب اشعه الشمس عنها.. وبعد قليل نهضت من فراشها واتجهت الي الحمام ثم توضأت وصلت فرضها وقرأت وردها اليومي.. ثم خرجت من غرفتها لتجد هنا تجلس بجوار ريم حور: صباح الخير ريم :صباح الخير يا مرات اخويا هنا : لا لسه مبقتش رسمي قذفتهم حور باحد الوسائد حور : بقولكم ايه انا صاحيه مزاجي رايق مش عاوزاه يتعكر عالصبح... ياريت تختفوا من وشي ريم بخبث: طيب يا حور انا هنزل بس كنت جايه اقولك تجهزي عشان هتنزلي مع رائد تختاروا العفش قذفتها بالوساده مره اخرى ولكن ريم تفادتها حور : وانا مش قلت مزاجي رايق ليه م**مين تبوظولي اليوم ريم : وانا مالي يا لمبي انا عبد المأمور... عموما انا عرفتك شويه وهتلاقي رائد طالعلك وشايلك هيلا بيلا وواخدك تختارو العفش... انتي كل يوم تاجلي.. وهو النهارده قالي مفيش تأجيل.. قاطع كلامهم صوت جرس الباب ريم : شوفتي مش قولتلك اهو طلعلك بنفسه.. هههههه حور: اووووووف.. روحي قوليلو ربع ساعة ونازله ورجعت حور لغرفتها وهي تركل الارض كالاطفال.. وسط نظرات هنا وريم الضاحكه استووووووب (ريم 20 سنه الاخت الصغري لرائد والصديقه المقربه لهنا فهي منذ انتقالهم لا يفترقان تقريبا وهي فالسنه الثالثه في كليه الهندسة) بعد قليل خرجت حور من غرفتها مرتديه بنطلون من الجينز الاسود وبلوزه بيضاء من الشيفون وحذاء رياضي ورافعه شعرها علي هيئه ذ*ل حصان ... نزلت الي اسفل استقبلها رائد بعيون محب واعجاب ،، ومما زاد حنقه مظهرها المثير و الجذاب ،، فتح لها باب السياره لتجلس بجواره ثم التف ليجلس امام المقود ،ثم ادار السياره وانطلق لوجهتهما..... رائد : احم.. ازيك يا حور عامله ايه ؟ حور :الحمد لله رائد: هو انتي ملبسيش ليه الحجاب هو مش انا جبتلك اللبس والطرح بتاعته حور بغضب : لسه بفكر وبعدين مش كده يعني يا رائد ،، انت بتص*ر الاوامر وانا المفروض انفذ من غير اعتراض ،،، شغلي وسبته وصديقتي الوحيده مبشوفهاش لمجرد انك مبترتحلهاش وخروج ومبخروجش مكياج مبحطش حتي لبسي بتتحكم فيه ،،، انا مش عارفه بعد الجواز هتعمل ايه؟،، دانا لو في سجن مكنش ده هيبقى حالي اوقف رائد السياره رائد : كل ده عشان بغير عليكي وعاوزك تلبسي محترم بدل المسخره الي انتي لبساه ده وكل من هب ودب يبص عليكي حور بغضب : اولا انا لبسي محترم ومش مسخره... انا لا بلبس عريان ولا قصير لبسي معقول.. ثانيا محدش يبص غير البني ادم الي مش محترم ودي شخصية مريضه حتي لو لابسه شوال هيبص بردو رائد: قولي كده انتي فرحانه بنفسك بقى وعاوزه تبقي معرض للي يسوي ولي ميسواش حور بدموع : انا مسمحلكش تقولي كده انا محترمه ومش كده فتحت حور باب السياره وانطلقت وسط الزحام الي ان اختفت عن انظاره،، وهو لم يستطع ان يتبعها بسبب صوت ابواق السيارت المنتظره خلفه تطالبه بالحركه ،،،،،، اما حور فاستقلت سياره اجره واخذت تتجول في الطرق لا تعرف وجهتها حتي اهتدت الي منزل صديقتها مي بعد ساعه في منزل مي مي: مش هتقوليلي بقي يا حور ايه الي مضايقك حور بدموع: انا تعبت اوي يامي مش عارفه اعمل ايه ،، مش بحبه ومش مديني فرصه احبه مش لقيه في ميزه واحده احبها ،، طول الوقت فارض نفسه عليه ده غير الاوامر ،، والسجن الي بقيت عايشه فيه ،،، انا مخنوقة اوي ،،، بقيت طول الوقت بفكر في الانتحار بس خايفه من عقاب ربنا مي بلهفه: لا يا حور اوعي استغفري ربنا ، انتي بتصلي وقريبه من ربنا ، استهدي بالله كده ،و كل حاجه وليها حل بس اوعي تأذي نفسك ،،وبعدين ياستي ماهو بيعمل كده عشان بيحبك قاطعتها حور : لا ده مش حب ده تملك ،، دانا اكني جاريه عنده .. لا وامي كمان مسعداه علي كده شوفتي بدل ماتقوف جنبي لا واقفه معاه وفي صفه اكني مش بتها ، الله يرحمه بابا عمره مكان هيقبل بكده ابدا .... مي : الله يرحمه ،، طيب ما تحولي تتكلمي مع رائد بهدوء كده واقنعيه بوجهه نظرك .. حور: يابنتي ده مبيقتنعش غير برأيه مبيدنيش فرصه اتكلم حتي ويوم مابتكلم يعد يقولي انتي مش محترمه وعاوزه الرجاله تبص عليكي وانتي الي بتسمحي بكده ،، ده مريض عنده حب الامتلاك عاوزني في ايده عامله زي العجينه يشكلها علي مزاجه مى بتنهيده : طب والحل هتعملي ايه ؟ حور بدموع: مش عارفه انا تعبانه اوي ونفسي ارتاح ..

editor-pick
Dreame-Editor's pick

bc

فتاة انحنت من اجل........الحب

read
1.0K
bc

أنين الغرام

read
1K
bc

رواية " معذبتي “ لنوران الدهشان

read
1K
bc

معشوقتي

read
1K
bc

جحيم الإنتقام

read
1.9K
bc

بنت الشيطان

read
1.7K
bc

عشق آسر. (الجزء الثاني من سلسلة علاقات متغيرة ).

read
2.6K

Scan code to download app

download_iosApp Store
google icon
Google Play
Facebook