4.222K
VISITORS
731

ABOUT ME

الدنيا كتاب مفتوح صفاحته ايامك ماشي تقلب فيه ومش بتبص ادامك لمن يهوي قراءة الروايات تفضل الي محراب عاشقة الكتابة

ABOUT ME

الدنيا كتاب مفتوح صفاحته ايامك ماشي تقلب فيه ومش بتبص ادامك لمن يهوي قراءة الروايات تفضل الي محراب عاشقة الكتابة
FOLLOWING
You are not following any writers yet.
More

STORY BY Mayadh Maamon

ساكن الضريح

ساكن الضريح

6.459K Reads

تدور أحداث قصتنا عن طبيب ماهر متدين الي حد كبير كاره للنساء عاشق لرفقة ال البيت سعادته و مصدر راحته الوحيده بجوار ضريح الحسين رضي الله عنه مرقصه و مغناه حلقات الذكر و الاناشيد الدينيه و لكن لم يخرج ادم من جنته سوي حبه لكي انتي حواء و ما ادراك ان تكون حواء اقل ما يقال عنها حورية من الجنة فتاة في مقتبل شبابها إبنة خالته المنقطعة علاقتهم منذ زمن لكن القدر لديه اختيار اخر ليجمعهم سوياً

Updated at

Read
امتلكتني بضعفها

امتلكتني بضعفها

13.864K Reads

شاب يافع الطول في ريعان شبابه يسكن في حارة شعبية في حي عتيق مع عائلته ويعمل في المغلئ المملوك لجده لكنه يهوي المشاكل ولا ينطاع لأحد الي ان تعود إلى البلاد إبنة عمه مع ابيها تلك الفتاة المريضة بمرض التوحد شديدة الجمال والتي برغم توحدها الا انها تجذب سليط اللسان الغاشم هذا إليها وبشدة ليحارب لأخذها وبقوة ويضعها داخل عرينه ولا يقوي ابيها على رفضه

Updated at

Read
دمار قلب

دمار قلب

1.456K Reads

دلف داخل عمارته واتجه الي المصعد ليجده ينغلق ويلمح طيفها بداخله اسرع في خطاه حتي يلحق بها ولكنها قد صعدت فقرر ان يصعد الدرج سريعا وعينه علي الشاشه الرقميه للمصعد طابق يخلف طابق وهو يصعد سريعا  والمصعد لا يتوقف الي ان وجد  المصعد قد توقف في نفس الطابق الذي يسكن فيه اكمل صعوده اليها ليجد طيفها من الخلف تدلف امامه في الشقه المجاورة  له  وينغلق الباب امام عينه دون ان يحدثها او حتي يسمع صوتها اتجه الي شقته وهو يضع يده علي صدره يحاول ان ينظم انفاسه وهو يهمس بداخله صقر:شكلك جنيه وصحيح زي مازن ما بيقول ولا ايه

Updated at

Read
) سيلا الليل الجزء الثاني (وجع الليل

) سيلا الليل الجزء الثاني (وجع الليل

1.221K Reads

استيقظت هي علي صوت رنة رسالة هاتفه لتجذبه من علي الكمود وتفتح تلك الرساله وكان محتواها ( يا صباح الياسمين اعمل حسابك هاكون عندك النهارده الساعه٣ وهنتغدي سوي مش عايزه اعذار سلام يا بيبي) خرج هو من المرحاض  يلف منشفته حول خصره ليجد الهاتف في يدها وتنظر اليه بغضب ليل:في ايه مالك سيلا: مين دي اللي بتبعت ليك رسايل وبتقولك يا بيبي ليل:رسايل ايه انتي اتجنتتي ولا ايه سيلا بغضب وصوت مرتفع:بقولك مين دي اللي بتكلمك بدلع وهاتجيلك عشان تتغدو سوي امسك هاتفه ليري ما ازعجها هكذا لتطرق هي علي صدره بكلتا يداها ويندهش هو مما تفعله سيلا بصراخ:رد عليا انت بتخوني ليلقي بالهاتف علي الفراش ويمسك يدها ثم يلقيها بقوه بجانبه ليل:بس بقي اخرسي ايه اللي انتي بتعمليه ده سيلا:انت بتمد ايدك عليا عشان واحده زي دي ليل:بمد ايدي انتي مش واخده بالك انتي بتعملي ايه انا خلاص مابقيتش طايقك ولاطايق تصرفاتك دي

Updated at

Read
العاصي

العاصي

21.02K Reads

تدور أحداث الروايه في حي شعبي من أحياء القاهره عن سيدة متزوجة خارج البلاد تعود بأبناتها إلى بيت والدتها وتطلب الحماية من خلال كبير الحي هو وولداه ليقفوا ضد اخو زوجها سئ السمعه وفي ظل هذه الأحداث تدور بعض المنوشات بين ولده الكبير وابنتها التي كانت بشرستها تجذبه إليها دون أن تعي ذلك

Updated at

Read
سيلا الليل

سيلا الليل

2.936K Reads

يدخل عليها وهو يمسك بيده ملف به بعض الاوراق ويفيقها من اغمائتها فاهو في تلك الليه ازاقها كل اشكال العذاب ولكن دون ان يؤثر علي مظهرها الخارجي او يترك اثر علامات طارق: قومي يازباله امضي علي الاوراق دي عشان اخلص منك ونروح نطلق يلااااااا هيام:طارق انا آسفه كتير بس بلاش تطلقني انت بتحبني هتسيبني طارق طارق:بحبك هههههههه اه كنت بحبك لاء دانا عديت المرحله دي من زمان حتي مرحلة العشق عديتها وانتي قابلتي حبي وعشقي دا بايه ها روحتي راميتي نفسك في حضن عيل نصاب كان بيصورك كل مره كنتي معاه فيها عاملك افلام بتتعرض عالنت وبيكسب من وراكي اد كده اه ما تستغربيش ما انا اصلي عرفت بخيانتك من النت يلا قومي خليني اخلص قبل البوليس ما يجي يخدك وتسجني بتهمه الخيانه.

Updated at

Read
مغامرات أبناء العاصي (العاصي2)

مغامرات أبناء العاصي (العاصي2)

12.057K Reads

سيطر على جميع الأمور جمع شمل العائلة بأكملها تحت جناحه ليتولد بين الاحفاد جميع أشكال الحب ما بين المشاغب والهادئ والرومانسي

Updated at

Read

Navigate with selected cookies

Dear Reader, we use the permissions associated with cookies to keep our website running smoothly and to provide you with personalized content that better meets your needs and ensure the best reading experience. At any time, you can change your permissions for the cookie settings below.

If you would like to learn more about our Cookie, you can click on Privacy Policy.