bc

روايه كيف اغـفر ؟!.. يارا رشدي

book_age16+
83
FOLLOW
1K
READ
drama
like
intro-logo
Blurb

تمسكت بيد فادي وهي تقول هامسه :

يلا بينا يا فادي انا دايخه ومش قادره اسند نفسي  وبعدين الوقت اتاخر والناس كلها مشيت يلا

التفت اليها وهو يرتشف كآس الخمر قائلا :

مالك في ايه ؟

_ دايخه اوووي مش عارفه في ايه يلا نمشي

قالت جملتها تلك وسقطت علي كتفيه ليقول حازم :

بنت عمك مالها

_ مش عارف مالها هات اي حاجه افوقها بيها

_ يمكن علشان الزحمه والاغاني الي كانت حاصله من شويه داخت  تعال دخلها جوه علشان تفوق

نهض بصعوبه وهو يقول :

يارتني ما تقلت في الشرب عاجبكم كده

اسنده خالد قائلا :

انت هتدوخ انت كمان ولا ايه ؟!

انا تمام كويس

حمل نيره بين ذراعيه بصعوبه ثم دلفوا الي داخل الفيلا ليقول حازم :

نطلعها فوق علي سرير احسن علشان تفوق احنا مش هينفع

وفادي يسند نفسه ويحمل نيره بصعوبه ويري امامه كل شئ مشوش كاد ان يسقط وهو يحملها ولكن لحقه يوسف وخالد قائلا :

حاسب يا فادي

حملوها هما بين يديهم ويوسف هتف :

انا هاخدها فوق وانت يا حازم اسند فادي وطلعه مالكم في ايه انت وبنت عمك حصلكم ايه؟

_ استنوا انتو رايحين نيره فين؟!

اقترب منه حازم واجلسه علي الاريكه قائلا ;

هيفوقوها يا فادي اطمن

_ انا طالع معاهم فوق

منعه حازم وهو يقول بحزم :

قولت هيفوقوها اقعد كده واهدي لحد ما تفوق ايه ده في كوبايه عصير اهي خد اشربها علشان تفوق شويه

تناول حازم كوب العصير الموجود علي الطاوله ثم قام بتوجيه الكوب ناحيه فمه واجبار فادي بارتشافه .. ارتشف فادي وهو يقول

_ نيره فين مش هينفع تبقي لوحدها مع خالد ويوسف

_ يا حبيبي ما قولتلك هيفوقوها مالك انت مش واثق في صحابك ولا ايه ؟!

chap-preview
Free preview
|•1•|
فتح عينيه واعتدل من الفراش بهلع وهو يقول بزعيق : انتي غ*يه ايه الي عملتيه ده ضحكت وهي تبتعد عن الفراش وترتشف الماء هاتفه اعملك ايه يعني بقالي ساعه بصحي فيك وانت ولا هنا ملقتش قدامي غير اني ارش عليك الميه اطلعي براه يا بت قالها بانفعال لتقول هي خلاص بقي متبقاش قفوش كده مره جايه هصحيك بطريقه لطيفه حلو كده خلينا في مهم بقي جلست علي الفراش واكملت هاتفه تعال اقعد كده علشان عايزاك في موضوع مهم جدا والله جلس وهو يزفر بضيق هاتفآ نعم خير اتفضلي صدعيني وكلي دماغي اخلي اخوك يحبني ازاي مش هيحبك يا بيبي متحاوليش هو مش شايفك قدامه اساسا متقولش كده في وشي ساعدني خليك جدع وساعدني يا فادي يا امه اساعدك ازاي محدش يقدر يتحكم في قلب حد وسليم قلبه مش معاكي نهااائي ضغطت علي شفتيها بضيق وهي تقول في حد تاني طيب بيحب حد صح؟! حرك كتفيه قائلا معرفش ممكن وممكن الله اعلم نهضت من الفراش وهي تقول دي تبقي مصيبه سوده لو حد في حياته شويه ويتجوزها ويجيبها عندنا البيت هنا وانا اشوفهم بعيني وافضل اكل في نفسي يالهوي يا فادي لو حصل كده انا ممكن اروح فيها اهو نرتاح منك القت عليه الوساده هاتفه ابقي شوف لما ترتاح مني مين هيداري عليك وانت راجع سكران طينه روحك يا حبيبتي هتداري عليا ويلا كده شوفي وراكي ايه علشان عايز انام صرخت بيه نام نام نوم الظالم عباده اتخمد قالت جملتها تلك وغادر ليرتمي هو بجسده علي الفراش قائلا طول ما انتي مدلوقه عليه كده يا نيره عمره ما هيعبرك خير بتشيك كده ورايح علي فين قالتها نيره عندما دلفت الي الغرفه ووجدت سليم يقف امام المرآه التفت اليها وهو يقول هو انتي مراتي وانا مش عارف هو ايه الي خير بتشيك ورايح فين وبعدين كام مره اقولك انا شاب ميتفعش تتنيلي تدخلي اوضتي كده يا سلام ما انا بدخل اوضه فادي ومبيقوليش حاجه اشمعني انت يعني ما هو ده كمان غلط تصرفاتك كلها غلط مينفعش كده انتي كبرتي يا نيره مبقتيش العيله الصغيره بتاعه زمان بقيتي مدموزيل ومينفعش الي بتعمليه ده قعدتك مع فادي طول الوقت في الاوضه غلط اقتربت منه ثم بعتث علي السراحه وتناولت زجاجه عطر وهي تقول اممممم انت بتغير عليا من اخوك ولا ايه حرك راسه بملل وهو يتناول زجاجه العطر منها هاتفآ يا بنتي سيبك بقي من شغل مراهقين ده اكبري ده لسه بقول عليكي بقيتي مدموزيل شغل مراهقين علشان بحبك انت ليه مش عايز تحس بيا تن*د بنفاذ صبر ثم هتف هعيدلك الكلام للمره المليون يمكن تفهميه وتسوعبيه مره دي انتي بنتي يا نيره اللي انا ربيتها من وهي عندها خمس سنين من يوم ما جيتي عندنا البيت بعد وفاه مامتك وعمي مقدرش ياخدك تعيش عنده علشان مراته وانا مش شايفك غير بنتي الي مسئول عنها وعمري ما هشوفك غير كده طلعي بقي الحب وكلام ده من دماغك شوفيني اخوكي الكبير وبس يا نيره فهمتي مره دي ولا لا اجابته بضيق لا مفهمتش انا مليش اخوات غير ريم وامجد بس انت مش اخويا انا بتناقش معاكي في ايه اصلا اوعي ورايا شغل ومش فاضيلك اطلقت ضحكه وهي تقول شغل ايه يا ابو شغل بقي الشياكه دي كلها علشان شغل ولا رايح تقابل واحده اوما راسه بالايجاب ايووه فعلا رايح اقابل واحده اقولك التقيله بقي علشان اريحك انا احتمال اخطب قريب سلام بقي قالها وهو يزيحها من امامه وخرج من الغرفه شعرت ان الارض تهتز بها سوف يخطب بعد مرور عدده ايام منذ اخر مره تحدثت بها مع سليم وهي لم تخرج من غرفتها لا تتخيل انه سوف يخطب كيف تراه برفقه فتاه اخري غيرها لم تتحمل بالفعل لم تتحمل وسوف يحدث لها شئ ما بقالك يومين حابسه نفسك في الاوضه واخرتها يعني هو قال هيخطب لسه مخطبش لما يخطب يا بيبي ابقي اعمل كده قالها فادي وهو يجلس بجانبها علي الفراش لتقول هي ازاي يخطب غيري انا بنيت كل حاجه احلامي كلها بنيتها عليه هو في الاخر يروح لواحده تانيه حرك فادي راسه باسف مزيف وهو يقول هو كده الحب من طرف واحد نهايته زفت علي دماغك زي ما قولتلك دفنت وجهها في الوساده وصاحت باكيه ليقول فادي بس يا نيره بس اهدي مينفعش كده قالها وهو يرتب عليها برفق لم تتوقف هي عن البكاء ليقول هو اقولك حاجه طيب انا رايح عيدميلاد صحبي ايه رايك تيجي معايا حركت راسها بالنفي قائله مش عايزه اروح مكان مفيش حاجه اسمها مش عايزه قومي يلا اجهزي كده والبسي احلي حاجه عندك وانا هخلي سليم يموت من الغيظ اسمعي مني يلا وقومي ولما يموت من الغيظ هيحبني يعني تن*د وهو يقول ربنا يسهل يلا قومي البسي واجهزي غادر فادي اما هي نهضت من مكانها وبدات في اختيار ملابسها والاستعداد للحفله نيره مين الي تاخدها عيدميلاد صحابك الصيع دول انت اتجننت قالها سليم بانفعال ليجيبه فادي نيره منهاره من ساعه ما قولتها انك هتخطب ولو فضلت كده هيحصلها حاجه حرام عليك البت يتيمه وملهاش حد غيرنا ابوها واخواتها نسيوها اساسا متستاهلش منك الظلم ده كله هو علشان انا شايفها اختي ومينفعش احبها ابقي بظلمها اوما فادي راسه بالايجاب وهو يقول اه بتظلمها يا سليم توقفوا عن الحديث عندما استمعوا الي صوت كعب حذائها وهي تهبط الدرج ثواني وظهرت امامهم بفستانها الاسود المكشوف من ذراعيه وقصير نهااارك اسود انتي خارجه كده قالها سليم لتجيبه هي حاجه متخصكش مين انت سوري يعني علشان تحاسبني محدش له كلمه عليا في بيت ده غير عمو وطنط بس اطلعي غيري المسخره دي يا نيره مش هغير حاجه يا سليم انت ملكش كلمه ولا حكم عليا ابقي احكم علي خطيبتك المستقبليه يلا يا فادي علشان منتاخرش نيــــره قالها بزعيق وانفعال اما هي لم تهتم بشئ فقط تحركت من امامه ولكنها توقفت عندما هتف : لو طلعتي بمنظر ده يبقي تنسي سليم خالص تحركت مره اخري وهتفت هستناك يا فادي براه وبالفعل غادرت الفيلا ليقول فادي الفستان مفهوش حاجه كل البنات في الحفلات بيلبسوا كده مط سليم شفتيه وهو يقول بسخريه ما شالله لا راجل اووي _نعم قصدك ايه خلي بالك منها يا فادي وعينك متروحش من عليها انت فاهم وصلوا الي مقر حفله عيدالميلاد الخاصه برفيقه ودلف كلاهما الي الداخل ظلت نيره تنظر حولها ليقول فادي عجبك المكان اه حلو لطيف لسه بدري يا عم فادي ده احنا هنمشي خلاص قالها رقيقه وهو يقترب منهم ومعه عدده اشخاص ليجيبه فادي معلش بقي لحد ما اختارتلك هديه قالها وهو يناوله الحقيبه الورقيه ليقول وهو ينظر الي نيره مش تعرفنا ولا ايه نيره بنت عمي صافحها رفيقه حازم وهو يقول اهلا يا نيره نورتي ابتسمت له قائله ميرسي اعرفك يا ستي حازم يوسف خالد قالها فادي وهو يشير الي اصدقائه بابهامه لتبتسم هي وتحرك راسها وحازم يتفحصها بعينيه ثم اشار الي اصدقائه بنظره ما لا يفهمها سواهم ليبتسم كلاهما ثم هتف هنفضل واقفين ولا ايه تحركوا كلاهما وجلسوا علي طاوله ما قام حازم بسكب كآس الي فادي تناوله منه وهتف متعملش حساب نيره ملهاش في شرب ليه كده بس ابتسمت نيره وهي تقول معلش انا مبحبش الشرب اعذرني يبقي تشربي عصير فريش لحظه واحده قالها ونهض من مكانه ليقول يوسف منوره يا جميل ما تخف يا عم الروش قولنا دي بنت عمي ليقول خالد بيرحب بيها يا فادي في ايه مفيش ثم هتف هامسآ سليم معاه حق مكنش مفروض اجيبك هنا نعم ليه ان شالله لا ابدا ولا حاجه صحابي بس من وقت ما دخلتي وهما منزلوش عينهم من عليكي قالها بضيق واضح لتقول هي حرام عليك فين ده بعد ثواني جاء حازم ثم ناولها كوب العصير هاتفآ اتفضلي تناولت منه الكوب الزجاجي وهي تبتسم وبدات في ارتشاف العصير قام حازم بسكب الخمر في كوب فادي قائلا ما تشرب يا فادي مالك نهارده مش عايز اتقل في الشرب معلش طب اشرب بس متقلقش لو سكرت جامد هنروحك انت وبنت عمك قالها حازم وهو يلقي نظره علي نيره وبعد مرور الوقت تمسكت بيد فادي وهي تقول هامسه يلا بينا يا فادي انا دايخه ومش قادره اسند نفسي وبعدين الوقت اتاخر والناس كلها مشيت يلا التفت اليها وهو يرتشف كآس الخمر قائلا مالك في ايه دايخه اوووي مش عارفه في ايه يلا نمشي قالت جملتها تلك وسقطت علي كتفيه ليقول حازم بنت عمك مالها مش عارف مالها هات اي حاجه افوقها بيها يمكن علشان الزحمه والاغاني الي كانت حاصله من شويه داخت تعال دخلها جوه علشان تفوق نهض بصعوبه وهو يقول يارتني ما تقلت في الشرب عاجبكم كده اسنده خالد قائلا انت هتدوخ انت كمان ولا ايه انا تمام كويس حمل نيره بين ذراعيه بصعوبه ثم دلفوا الي داخل الفيلا ليقول حازم نطلعها فوق علي سرير احسن علشان تفوق هنا مش هينفع وفادي يسند نفسه ويحمل نيره بصعوبه ويري امامه كل شئ مشوش كاد ان يسقط وهو يحملها ولكن لحقه يوسف وخالد قائلا حاسب يا فادي حملوها هما بين يديهم ويوسف هتف انا هاخدها فوق وانت يا حازم اسند فادي وطلعه مالكم في ايه انت وبنت عمك حصلكم ايه؟ استنوا انتو هتاخدو نيره فين؟! اقترب منه حازم واجلسه علي الاريكه قائلا هيفوقوها يا فادي اطمن انا طالع معاهم فوق منعه حازم وهو يقول بحزم قولت هيفوقوها اقعد كده واهدي لحد ما تفوق ايه ده في كوبايه عصير اهي خد اشربها علشان تفوق شويه تناول حازم كوب العصير الموجود علي الطاوله ثم قام بتوجيه الكوب ناحيه فمه واجبار فادي بارتشافه ارتشف فادي وهو يقول نيره فين مش هينفع تبقي لوحدها مع خالد ويوسف يا حبيبي ما قولتلك هيفوقوها مالك انت مش واثق في صحابك ولا ايه مش كده بس انا قلقان علي نيره لا اطمن مفيش حاجه كمل يلا العصير بتاعك علشان تفوق وبعد مرور الوقت شعر فادي ان كل شئ امامه يدور والرويه مشوشه تمامآ رويدآ رويدآ اختفت الرويه من امامه وارتخي جسده علي الاريكه واغمض عينيه نهض حازم من جانبه وهو يقول بالشفاء يا فادي صعد الي الاعلي ووصل الي الغرفه الموجوده بها نيره ثم دلف اليه وهو يقول اوعوا يكون حد منكم قربلها لا طبعا ودي تيجي قالها يوسف اما نيره كانت علي الفراش غارقه في النوم ولا تشعر بـ اي شئ حولها اقترب حازم منها ثم قام بخلع فستانها وقام برميه علي الارضيه ثم هتف الي يوسف خدلها كام صوره حلوين علشان فادي لو فكر يتكلم اخرج يوسف هاتفه وقام بتصويرها وهي شبه عاريه علي الفراش ليقول خالد هنقضي الليله كلها كده ولا ايه الدهول الي تحت ممكن يفوق في اي وقت وهي كمان ممكن تفوق وتبقي مصيبه لا متقلقش انا متقل الجرعه ليها هي والدهول الي تحت انتهي يوسف من تصويرها ليقول حازم وهو يمرر يديه علي وجهها بقي الاهبل ده عنده صاروخ زي كده ومخبيه علينا ينظر الي ساعه هاتفه بغضب واضح الساعه الثانيه عشر منتصف الليل وفادي لم يصل هو ونيره حتى اتصالته لا يجيب عليها هتف بتوعد طيب يا فادي وحياتك عندي لهطلعهم عليك لما تيجي انت ونيره صبركم عليا اضاء هاتفه بمكالمه ما قام بالرد عليها قائلا انتي لسه صاحيه يا روحي؟ ولا انا كمان مش جايلي نوم.. الحيوان فادي خرج هو ونيره ولسه مرجعوش مش حكايه كده يا سها بس مفيش حد غيري مسئول على نيره دلوقتي لحد ما بابا وماما يرجعوا من سفر يراها تصرخ وتهتف باسمه وهو مقيد بالحبال لا يستطيع الحركه صرخ باسمها نيره استيقظ من حلمه ذلك وفتح عينيه ثم اعتدل من مكانه ونظر حوله باستغراب ثم هتف وهو ينهض نيره نييييره صعد إلى الطابق الأعلى ثم ظل يبحث في الغرف التي أمامه ويهتف باسمها وعندما قام بفتح باب غرفه ما اتسعت عينيه بصدمه كبيره وهتف صارخآ نيره اوعوا وسعوا انتو عملتوا ايه فيها أبعدهم عنها فادي ونظر إليها وهي شبه عاريه على الفراش وغارقه في النوم تناول الغطاء واخفي جسدها به وهو يقول ااه يا شويه او*** قام حازم بارتداء قميصه وهو يقول جيت في وقتك احنا خلصنا يلا خدها وامشوا من هنا الوقت اتأخر اووي نمشي ايه انا هفضحكم واود*كم في ستين داهيه انتو خدرتوها واغتصبتوها ازاي ازاي تعملوا كده في قريبه صاحبكم الله وهي دي اول مره يا فادي ولا ايه ما احنا دافنينوا سوا ولا نسيت قالها حازم ليقول هو البنات كانت بتيجي معانا بمزاجهم وكانوا اصلا شمال لكن دي دي نيره نيره بنت عمي ازاي ازاي تعملوا فيها كده ازاي ماهي البت حلوه وانت عارف صحابك بيضعفوا قدام اي حاجه حلوه ولا ايه يا يوسف انت وخالد احنا بنضعف أووووي يا فادي حقيقي قالها يوسف ليقول فادي انا هود*كم كلكم في داهيه هروح أبلغ عنكم واقول انكم خدرتوني وخدرتوا بنت عمي واعتديتوا عليها اعمل كده يا حبيبي بس وقتها صور وفيديو بنت عمك بكل إلى حصل هينزل على النت هنخاف من ايه هنكون اتفضحنا واتقبض علينا فضحيه بفضحيه بقى ومش بس كده عارف البنات الي كنت بتقضي معاهم ليله في الاَوضه دي كل الي حصل بينكم متصور عندي وهنزله بردو لم الموضوع يا فادي هي اصلا لما تفوق مش هتعرف حاجه لبسها الفستان بتاعها وخدها وروحوا ولما تصحى قولها إن هي اغمى عليها وانت روحتها والموضوع خلص خلاص ويا سيدي لما تجوز وجوزها يلاقيها مش بنت يبقى يتصرف معاها بقى بمعرفته قالها حازم ليقول فادي انا ميهمنيش ده كله نزل الفيديو ونزل كل حاجه بس انا مش هسكت يا حازم وحياه اهلي ما هسكت يلا غوروا من هنا اطلعووا براه علشان البسها ونخرج من هنا ماشي يا حبيبي افضحنا يلا يا يوسف انت وخالد علشان الأستاذ عايز يلبسها قال جملته الاخيره بسخريه ليقول يوسف ما احنا شوفنا كل حاجه خلاص غادر كلاهما الغرفه وهما يضحكون بقوه اما فادي بحث عن فستانها وثيابها تناولهم بيديه ثم أزاح عنها الغطاء ويديه ترتعش بقوه وقام بتلبيسها ملابسها سقطت الدموع من عينيه على وحنتيها وهتف : انا اسف يا نيره اسف تناول حذائها ثم قام بوضعه في قدميها وحملها بين ذراعيه وخرج من تلك الغرفه وفي منتصف الفراش بقعه دماء فقدان عذريتها وفي الأسفل هتف فادي هدفعكم التمن وبكره تشوفوا الساعه كام بقى علشان نجهز نفسنا قالها خالد بسخريه لينفجر الجميع ضاحكآ اما فادي تركهم وخرج وضع نيره في الخلف واستقل السياره وبدا في قيادتها وفي منتصف الطريق توقف لم يتمكن من التحرك يشعر أن جسده بأكمله مقيد عن الحركه اخرج هاتفه وجد العديد من المكالمات من سليم والرسائل القى الهاتف على المقعد الذي بجانبه ثم أسند راسه على عجله القياده يشعر أنه في حلم وسوف يستيقظ منه ليته لم يحضرها حفل عيدالميلاد ليته التفت إليها وهو يفكر ماذا يفعل ماذا لو قام بتقديم بلاغ عن رفاقه هي ماذا ستفعل عندما تعلم بما حدث لها وسليم سليم سوف يقتله وايضآ تلك الصور وكل شئ الذي هدده به حاز حرك راسه بنفي ثم بدأ في القياده مره اخرى يريد التخلص من ذلك الكابوس ولكن كيف وصل إلى المنزل ثم حمل نيره بين ذراعيه ودلف بها إلى الفيلا وجد أمامه سليم يغفو على الاريكه ومن الواضح انه غلبه النوم وهو ينتظرهم صعد على أعلى ووضع نيره على الفراش ثم قام بتغطيه جسدها وهو يقول سامحيني يا نيره قال جملته تلك ورحل من الغرفه ومن الفيلا باكملها وقاد سيارته الي المكان الموجود به رفاقه استيقظت من نومها واعتدلت من الفراش وهي تتاوه متالمه تشعر ان جسدها باكمله مرت عليه سياره دهسته اعتدلت بصعوبه ثم نظرت حولها والي ثيابها هاتفه هو انا جيت هنا ازاي تمسكت براسها الصداع يحطم راسها والالم في جسدها خرجت من الغرفه واتجهت ناحيه غرفه فادي وجدته ممد علي الفراش اقتربت منه وجدت وجه ممتلئ بالكدمات ضيقت بين حاجبيها باستغراب وهزت جسده بيديها هاتفه فادي فتح عينيه ونظر اليها ثم اعتدل في نومته وهو يقول نيره انتي كويسه ايوه كويسه راسي بس فيها صداع رهيب وجسمي م**ر وكله واجعني سيبك مني انت ايه الي مشلفط وشك كده وايه الي حصل امبارح ازاي انا مش فاكره لما روحنا سوا وازاي نمت بهدومي قولتلي انك دايخه وبتاع روحتك وغالبآ اغمي عليكي من قله الاكل وزعلك علي سليم ووديتك اوضتك وبس ده الي حصل ااه انا فاكره اني كنت دايخه امبارح طب وانت ايه الي شلفط وشك كده حرك كتفيه وهو يقول مفيش اتخانقت مع الشباب امبارح ليه مفيش حاجه يا نيره متشغليش بالك مهم روحي غيري هدومك وخدي شاور كده علشان تفوقي وانا هشوف داده تحضر الفطار كل كلماته منذ ان استيقظ تخرج منه بتوتر واضح وتلعثم اول مره تري فادي بهذه الصوره امامها الهانم والبيه لسه راجعين دلوقتي ولا ايه وانت يا حيوان انا كام مره رنيت وكام رساله بعتها لحظه كده ايه الي في وشك ده انت اتخانقت قالها سليم بانفعال واضح ليقول فادي بتوتر واضح معلش يا سليم كنت ملهي في نيره داخت امبارح مني ومكنتش مركز في موبيل وجيت خلصان يدوب وصلتها اوضتها وانا جيت نمت حتي اهو قدامك مغيرناش هدومنا والي في وشي خناقه بسيطه اتخانقتها مع العيال هناك مفيش حاجه مكنش مفروض تتخانق معاهم وبنت عمك معاك اخر مره يا فادي تاخدها معاك في مكان زي كده وانتي مفكرتيش تردي علي اي زفت اتصال من بتوعي قالها وهو ينظر لنيره لتقول هي ببساطه مسمعتش الموبيل عادي وبعدين انت مالك اصلا بيا انتي مسئوله مني يا نيره علي اقل لحد ما بابا وماما يرجعوا قالها ونهض من مكانه ونيره عينيها معلقه عليه وبدون وعي هتفت هي حلوه الي عايز تخطبها يا سليم احلي مني يعني؟ تن*د سليم وتوقف عن السير وهتف وهو يلتفت اليها لا مش احلي منك يا نيره طب ليه مش عايز تحبني وتخطبني طلاما انا احلي منها قالتها نيره بحسره ليجيبها سليم قومي غيري هدومك يا نيره ويلا علشان الفطار قالها ورحل لتزفر هي بضيق واضح قائله هو مفيش امل خالص يحبني؟ حرك راسه فادي بنفي وهو يقول انسيه يا نيره انسيه خالص لانه خلاص مبقاش ينفع دلوقتي بذات هو ايه الي مبقاش ينفع انا رايح اغير هدومي وانتي كمان يلا قومي قالها ونهض تاركآ اياها تن*دت هي بضيق واضح ثم اتجهتت الي غرفتها وضعت يديها في منتصف باطنها تشعر بالم غريب منذ ان استيقظت ليس ذلك فقط كل شئ بها يؤلمها تناولت ثيابها ثم اتجهت الي المرحاض خلعت ثيابها ثم وققت تحت الماء البارد تمسك بهاتفه وظل يبحث علي المتصفح عن اعراض الا****ب يخشي ان تكتشف شئ لا يعلم ما الذي تشعر به هي لم يتوصل لاجابه تريح قلبه القي هاتفه بعنف علي الارضيه مسح وجهه بقوه ثم صاح متالمآ بسبب تلك الكدمات التي في وجهه واحد فيكم لازم يجي ويتقدملها ماهو اسمعوا بقي الموضوع ده لازم يخلص سليم لو عرف مش هيسكت اعتقد انتو عارفينو كويس يعني قالها فادي بزعيق عندما راح الي فيلا الخاصه بهم مره اخري بعدما قام بتوصيل نيره ليجيبه حازم بقي بذمتك ترضي لبنت عمك تجوز واحد صايع مننا حازم فكك من شغل البرود ده انا جاي علشان نوصل لحل انا اقدر ابلغ عنكم واود*كم في داهيه بس نيره مش هتسامحني ولا سليم ده غير الفضحيه وكل ده انا اصلا مش عارف نيره لما تفوق بكره هتحس بحاجه ولا لا انتو ليه عملتوا كده فيها ليه ده انا صاحبكم ليه تعملوا كده فيا لييه قال جملته الاخيره بانهيار واضح ليجيبه حازم اهدي يا برو كده في ايه مكبر الموضوع ليه ما انت عملتها قبل كده مع مريم ولا نسيت ؟! البت الي كنت هتموت وتعبرك دي دي حكاي قديمه اووي من زمان وانا كنت عيل طايش في ثانوي والي حصل كان بسببكم كبرتوا الموضوع في دماغي ورتبتوا كل حاجه وانا مشيت وراكم يا حرامم وانت بقي نونو مش عارف ايه الصح وايه الغلط؟ علي اقل بنت عمك مش حاسه ولا عارفه حاجه ومتقلقش لما تفوق مش هتحس بحاجه اصل احنا كنا حنينين معاها اووووي قالها خالد ضاحكآ ثم قهقه كلآ منهما ليقول فادي بزعيق وهو يركل الطاوله انتو ايه معندكمش دم حرك كلآ منهما راسه ثم قالوا مع الاسف لا بقولك ايه فادي فكك من حوار ده البت بكره هتصحي مش هتشك في حاجه حكايه وخلصت انسي موضوع اعتبره زي اي بنت من الي كانوا بيقضوا معانا ليله هنا قالها يوسف ليقول حازم او زي مريم الي يا حبه عيني اول ما صحيت واكتشفت الي حصلها **رت الاوضه كلها فوق دماغك يا عم ده تلاقيه زعلان علشان قضينا الليله مع بنت عمه من غيره قالها خالد ليقوم فادي بلكمه بقوه ابعده رفاقه عنه ليقوم فادي بلكمهم ايضآ ليقيموا هما بمبادلته تلك الض*بات فاق من شروده ثم تن*د بحزن هاتفآ معقوله يكون ده ذنبك يا مريم طب نيره ذنبها ايه ذنبك يخلص فيها ليه

editor-pick
Dreame-Editor's pick

bc

روايه شريط لاصق .. يارا رشدي

read
1K
bc

الظل

read
7.2K
bc

تحت مسمى الحب "عشق الملوك"

read
1K
bc

ظلمات حصونه

read
6.6K
bc

ومضي العمر

read
1K
bc

حكايتنا

read
7.6K
bc

عذريتي مقابل برائتي

read
1K

Scan code to download app

download_iosApp Store
google icon
Google Play
Facebook