bc

قهرني بلا ذنب

book_age16+
622
FOLLOW
2.3K
READ
drama
like
intro-logo
Blurb

أحبته بصدق منذ نعومة أظافرها وتمنت من داخلها وتضرعت إلى الله أن يراها أو يشعر بها ولكنها صدمت عندما وعت على حقيقة قاسيه بالنسبه لأي فتاه في متقبل عمرها وبالإضافة إلى ما علمته عنه فقررت الإبتعاد ونسيانه ولكن يأتي القدر ويضعه أمامها من جديد بل عاد عاشقاً لها حد النخاع فكيف ستكون حياتها معه هل الحب قادر على التغلب ع مشاكلها ام القدر رأي آخر وليس هنا**بيل لسعادتها سوا المرور بالقهر عمداً

chap-preview
Free preview
الفصل الاول

الفصل الأول:- (بدايه)

في احدي محافظات الصعيد تحديدا محافظة المنيا في احدى القرى التابعه لها تستيقظ بطلتنا على صوت هاتفها المحمول لتتأفف بضيق وتنزع الغطاء من ع وجهها وتتناول الهاتف وتجيب بغضب

ندى بعصبيه :- نعم يا زفته هانم بترني ليه ع الصبح

اميره :- صبح ايه يا متخلفه الساعه ١١ قومي البسي ده اول يوم يا مفتريه حرام عليكي

استووووب (اميره العشق صاحبة ندى الانتيم من كي جي 1 يعني من 11 سنه ولسه لحد الان 18 سنه وجميله وبيضه وزي العسل وهي السبب في دخولها دبلوم )

ندي بغيظ :- بت انتي اهمدي شويه مش كفايه دخلت زفت دبلوم عشانك كمان مش هتخليني اشوف مدرستي

اميره برجاء :- اول يوم يا ندي وحياة ابوكي عشان خاطري وبعدين ابقى نظمي براحتك مش هعترض بس انتي عارفه مش بحب اكون وحدي ف اول يوم بخاف

ندي بحنان :- حاضر يا عمري هقوم البس انا عارفه انك بتخافي من الاماكن الجديده ومش بتعرفي تتحركي بس والله يا اميره ما تمسكيني مسكة الحراميه بتاعت كل مكان دي هولع فيكي

اميره بضحك :- ابدا والله بس انجزي عشان العربيه هتنزل تاخد البنات وهنوقفلك ع الشارع بس انجزي ف اللبس احسن عمك حسن يزهق ويمشي ويسبك وهاتي فلوس الاشتراك اوعي تنسي

ندى بمرح :- حاضر يا ستي ما انا ابويا هيطلق امي بسببك قادر هو على كل ده ثانوي ودبلوم وانا هجيب دماغ منين للكتب د*كلها يا مفتريه حسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا بعيده

اميره :- بتدعي عليا على الصبح حتى من قبل ما افطر ليه كده حرام عليكي

ندى بغيظ :- يابنتي هو دوا قبل الفطار ولا بعده ده أنا بدعي عليكي غوري يابت الزايده هتنقح بسببك

اميره :- طيب سلام نص ساعه واجيلك يا عسل?

ندى :- سلااام جاتك داهيه ف غلاوتك ??

قامت ندى اتوضت وصلت فرضها ولبست هدمها وطلعت من الاوضه وراحت ع اوضة باباها لقيته نايم وكالعاده الفلوس ع الكمودين جمبه وفيه فلوس فضيه كتير بحكم شغله **واق كانت مع كل كلمه تاخد جنيه في جيبها ( كانت بتحب تسرقه اوي?)

شريف بنوم :- نعم بتصحي جاموسه بصوتك ده

ندى بمرح :- ايه يا شروووف ما تهد*كده هي امال ض*بالك البوز ولا ايه

شريف بضحك :- محدش بيفهمني غيرك يسطاا والله

ندى بجديه :- طيب قوم بقاا عشان اتأخرت قوم هات الاشتراك عشان عمي حسن على وصول

شريف :- روحي انتي يا بابا وانا لما انزل هقا**ه ع الموقف وهديله اللي عايزو

ندى :- طيب يا حبيبي هروح اشوف ماما وانزل

شريف بمرح :- تمااام بس ض*بتي كام المره دي

ندى بمشاغبه :- ابدا يا بابا مض*بتش حد لسه صاحيه اهو حتى نور مشوفتهاش

(نور أختها اصغر منها بسنه واحده وعندها ولدين اصغر منها وهي البكر اكبرهم .. )

شريف :- اممم دمك عسل ض*بتي كام ف جيبك

ندى بمرح :- طول عمرك قافشني بتعرف ازاي اني اخدتهم انت مش بتعد الفلوس يبقى ازاااي ؟؟؟

شريف بضحك :- انتي غ*يه يابت صوت الفلوس يا ماما وانتي بترمي جنيه ورا جنيه بيرن وبسمعه بس بسيبك بمزاجي بس عيب كده متخديش ع كده لما تروحي بيت جوزك مش هينفع لاني انا عارف اننا بنهزر لكن ف بيت جوزك هيعتبرها سرقه وهتبقى وحشه ف حقك

ندى بهدوء مرح :- طيب بزمتك حد يبقى معاك انت والبت امال وشبشب نور اللي بيرن ع قفايا ليل نهار ويفكر يسيبكم ويتجوز طيب تيجي ازاي دي

شريف :- هيجي يوم وتتجوزي وانتي بالنسبالي صحبتي قبل بنتي عشان كده لازم اوعيكي

ندى بمرح وصوت عالي :- بما اننا جبنا سيرة التوعيه مش عيب لما واحده تتصل بيك وتتسهوك وانت تقفل من غير ما تشتمها وتقولها الرقم غلط الا اذا انت عايزها تكلمك تاني يا شقي ???

شريف بخضه :- وطي صوتك هتفضيحنا يابت الكلب امك لو سمعتك هتطين عشيتنا النهارده

ندى :- هههههههه يا عيني يا عيني اللي يشوفك هنا ما يشوفك برا يا حاج احم احم حمش

شريف :- ابو اللي جابك بنت نكد والله ما انتي عارفه اني بحبها وبضايق من زعلها ومش بحبها تزعل مني

ندى بحب :- عارف يا بابا انا بدعي كل يوم في صلاتي اني لو ربنا كاتبلي واتجوزت يكون زي حضرتك بكل صفاتك واهمها الحب ده اللي فضل عايش بينكم من صغركم لحد النهارده ?

((باباها ومامتها بيحبوا بعض جدا شافها من ايام المدرسه وبحكم أنها كانت محترمه معرفش يجر معاها ناعم واتأكد من ادبها وشاف أنه مش هيلاقي زوجه احسن منها تصون بيته وعرضه اتقدملها وهي مقدرتش ترفض لأنها عارفه أنه بتاع بنات وعينه زايغه بس في الأول والآخر هي من اسره محافظه وكلام الوالد يمشي بأي شكل وهو ادرى بمصلحتها بعد ما عاشت معاه فهمته وجبته وهو حبها جدا وبقى مش شايف غيرا واكتفى بيها لكن هي بردو بتغير وغيرتها بقت مشوبه بالشك ولكن هو يحاول قدر المستطاع أنه يغير فكرتها دي معاه ربنا ??))

شريف بحب :- ربنا يكرمك يا حبيبي يلا انزلي هتتأخري كده

ندي :- حاضر يا شروووف هتوحشني

شريف :- انتي اكتر يا بكاشه

ذهبت ندي وتحدث مع والدتها قليلا وهي تأكل بسرعه وهي تقف :-

امال :- يابنتي اقعدي افطري الاكل ما طالع عليكي

ندى :- اومال نازل يا وليه اسكتي انا حلوه كده

امال بصرامه :- ندى كذا مره اقولك عيب الكلام ده انتي كبرتي خدي بالك من الفاظك بلاش سوقيه

ندى بمرح :- ايه يا ماما يا عسل انا اسفه يا حبيبتي بحب اهزر لا بقاا ده شرووف الله يعينه ع البوز ده

امال بضحك :- يابنتي الله يكرمك اتكلمي بجد شويه وبلاش شروف دي هتخليه ياخد مقلب ف نفسه كل شويه يقولي ده انا شبه تايجر شروف

ندى :- وماله بقااا وهو تايجر ده كمان احلى منه ف ايه لا شروف المصري احلى طبعا

امال :- طيب يا غلباويه انزلي لمي كتبك وجهزي الشنطه اميره لو جت ولقيتك مخلصتيش وبترغي هتاكلك انا مش عارفه طاوعتك ازاي وخليتك تقدمي ف مدرستين كده هتتعبي يابنتي والله

ندي بحنان :- عارفه يا ماما بس انتي عارفه انا بحب الرسم جدا والالوان ولقيتها فرصه انمي موهبتي وثانوي انتي عارفه اني مع اني مجموعي كبير وكنت شاطره بس انا دخلتها عشان حلم بابا لكن انا من جوايا حاسه اني مش هكمل ((طول عمرها حساسه واحساسها دايما هو اللي صح ?نودي?))

سمعوا صوت العربيه واميره بتخبط جامد :-

امال :- اهو استلقي وعدك هت**ر الباب

ندى وهي بتنزل تفتح الباب :- جايه يا حيوانه

اخدت الشنطه والكتب وطلعت وركبت العربيه وراحت للبندر بلد القدر المستخبي وصلوا المدرسه وطبعا زي كل سنه اول ما دخلوا من الباب اميره مسكت ندى من دراعها جامد كأنها بتحضنه

ندى بغيظ :- بردو اللي فيكي فيكي مش هتتغيري ابدا انا قولتلك ايه اوعي دراعي يابت

اميره بخوف :- والنبي يا ندى يلا نروح ايه المدرسه دي هي كبيره اوي كده ليه ود*كلها بنات وناس

ندى :- انتي هتستعبطي ما احنا كل حته بنشوف ناس ايه اللي جد وبعدين هتفضلي تخافي من الناس لحد امته ده انتي متعرفيش حد غيري طول فترة الدراسه

اميره :- انتي كفايه يا ندى اختى اللي مخلفتهاش امي انا البنت الوحيده ع اربع اولاد شوفت منهم الحنيه والحب كله بس شوفت فيكي حب الاخت والخوف عليها حنيتك عليا ونصايحك ليا ربنا يخليكي ليا يا ندى

ندى :- ويخليكي ليا يا اميرة قلبي يابت انتي اختى انا بخاف عليكي اكتر من نفسي بحس انك مسئوله مني لما بطلع من البيت معاكي بحس انك بنتي اللي عايزه احميها من عنين الناس كلها

اميره بحزن :- انا اسفه يا ندى انا عارفه انك زعلانه ومكنتيش عايزه تدخلي دبلوم عشان مجموعك كبير بس انتي دخلتي عشان متسبنيش وحدي

ندى بحب :- مهما كان مجموعي ومهما كان حلمي مستحيل اسيبك وحدك وبعدين انتي عارفه انه عمري ولا حلمت بثانوي ولا دبلوم وكان حلمي حاجه تانيه خالص بس النصيب انه المدرسه التابعة لمحافظتنا يكون في سوهاج وبابا رفض اعيش وحدي هناك

اميره :- معاه حق يا ندى مين هيوافق انه بنته تعيش خمس سنين وحدها ومفيش اجازه غير يومين بس كل اسبوع طول السنه لكن ف القاهره كان هيطمن عشان مع عمك بس متزعليش نفسك ربنا اكيد كاتبلك الخير ف اللي جاي قولي يارب

ندى :- يااارب .. طيب خليكي هنا اقفي على جمب لما اروح اعرف فصولنا فين ومبنى كام

اميره :- هااا هتسبيني وحدي

ندى بحنان :- حبيبتي اهدي شويه مبقناش صغيرين حاولي تبطلي خوف شويه جربي تتعرفي ع اي حد صدقيني لما تحاولي الخوف هيطير

اميره نافيه :- لالالا ابدااا مش عايزه كفايه عليا انتي

ندى :- طيب بصي اسماء واقفه هناك اهو روحي اقفي معاها لحد ما ارجع

اميره بحنق :- لا دي بت رخمه ومش كويسه وانا مش بحبها انا هستنى هنا لما تيجي

ندى :- طيب يا عمري مش هتأخر عليكي

ذهبت ندى لغرفة الاداره ف المدرسه وسألت احدى المدرسين ما تود معرفته في هذا الوقت كانت اميره تقف منزويه يبدو عليها القلق والخوف اقترب منها مجموعة بنات يبدو عليهم انهم من البندر من طريقة لبسهم و طريقة حديثهم نظرت لها فتاه بسخريه

الهام :- بصوا يا بنات واقفه ازاي تعالي يابت ايه مالك خايفه ليه مش بنعض على فكره

اميره بخوف :- اناا مش خايفه هخاف منك ليه انتي

الهام بمياعه :- اووف طيب ليه وشك بيقول غير كده

اميره بغيظ :- ماله وشي احلى من وشك المنقوش

الهام بغرور :- احلى من ايه انتي يابنتي الشغاله اللي بتيجي عندنا تنضف احلى منك والله

اميره بغضب :- شغاله يا زباله ده انا بنت الحاج ابراهيم العسوي اكبر تاجر قصب وصاحب اكبر محلات عصير ف البلد كلها تقولي شغاله

كانت ندى تنزل السلالم وتنظر ناحيتها ابتسمت ظنا منها انها تعرفت ع احد وتناست خوفها لكن سرعان ما اختفت ابتسامتها عندما وجدتها تبكي وتتحدث بغضب ركضت ع الدرج بسرعه ووصلت اليها وعندما سمعتها تقول للفتاه يا زباله ذهبت لها بسرعه

ندى بعصبيه :- اميره ايه اللي قولتيه ده ميصحش

اميره ببكاء :- اسكتي انتي متعرفيش حاجه انتي عارفه دي قالتلي ايه .. وقصت لها كل ما حدث

الهام بسخريه :- اهدي خلا**اما جت اهي ??

ندى بجديه وبرود :- اظن انك لازم تسكتي تجنبا للكلام معايا انا لو رديت عليكي كلامي مش هيعجبك

الهام :- اووه تصدقي خوفت هههههه شايفين يا بنات الاشكال دي بتتكلم ازاي

احدى الفتيات :- ههههههه لا ولا لبسهم فلاحي موت

ندى بهدوء :- اهلنا ربونا ع الفلاحي ده اللي مش عاجبك عشان نرضي ربنا مش لازم نلبس محزق وملزق ومقطع عشان نبقى مودرن وعلى الموضه احنا كده احسن

الهام بضيق :- خلاص احنا مش هنرغي طول اليوم معاكوا اعتذروا وانا هقبل وهعديها

اميره :- اعتذار في بطنك امشي يابت من هنا

الهام :- بت انا يتقالي يابت والله ما هتكملوا فيها

ندى بكبرياء :- والله انا ثانوي عام مش قاتله نفسي عشان اكمل هنا وبعدين اتفضلي وريحي عمرنا ما هنعتذرلك لأنك من الاول غلطتي ومستحيل اتنازلك واعتذر مع السلامه باااي ??

ذهبت ندى واميره وجلسوا في ملعب المدرسه اما الهام واصدقاءها ذهبوا لغرفة المديره يشتكوا لها

الهام :- حضرة المديره جوه

العامل :- اه جوه اتفضلي

طرقت الهام الباب وانتظرت حتى اذنت لها بالدخول دخلت وهي تتصنع البكاء واصدقاءها يحاولون تهدأتها بحزن مصتنع

الهام ببكاء مصتنع :- ماما شوفتي اللي حصلي

منيره مديره المدرسه بصرامه :- ماما ف البيت مش هنا انا هنا حضرة المديره وبس فيه ايه مالك

الهام :- بنتين حضرتك هزقوني وشتموني من غير ما اغلط فيهم كل اللي عملته اني سألت البنت خايفه ليه

منيره بعدم اقتناع لمعرفة سلوك ابنتها :- بس كده

الهام بإرتباك :- والله ده اللي حصل حضرتك ابعتي جبيهم واسألي حتى اصحابي اهو بس لازم يعتذروا يا ماما

منيره بجديه :- مش انتي اللي هتعرفيني اتصرف ازاي اسكتي خالص

استدعت منيره ندى واميره وجاء بهم عامل تقدمت ندى وطرقت الباب سمحت لها بالدخول دخلت ندى ورائها اميره وهي مرتعبه من مظهر منيره فهي تبدو صارمه وعنيفه ولكنها في الحقيقة طيبة القلب وقف*ندى أمامها بكبرياء وبرود وهي تنظر إلى إلهام نظره ساخره تحدثت منيره قائله بصرامه :-

منيره بحده :- اظن النهارده أول يوم مش هنبدأ خناق مع بعض لازم تفهموا انكم هنا اخوات ممكن اعرف ليه الاساءه أنا جتلي شكوه منكم ولسه يدوب أول يوم على كده لآخر السنه هتقفلوا ملفاتكم

ندى بهدوء واحترام :- حضرتك أنا اسفه جدا على اللي حصل مش عشان المشكله ابدا أنا مغلطتش فيها أنا بعتذرلك انك في أول يوم لينا هنا جتلك مننا شكوه بس ده مش ذنبنا حضرتك لو في حد قل منك ومن هيئتك ومن بلدك مش هتقدري تتحملي ويبقى فيه دافع قوي انك لازم تردي الاهانه

منيره وقد اعجبتها ندى وحديثها وهي تراها تعتذر دون جرح كبريائها واثقه نبرتها الهادئه تبث فيها احترامها وتقديرها وتدل على سمو اخلاق من زرع فيها هذه الأخلاق والقيم نظرت لإبنتها بمعنى تمنيت أن تكوني هكذا

منيره بهدوء :- إلهام قالت انكم غلطتوا فيها وهزقتوها إيه رأيك في الكلام ده

ندى نظرت إلى اميره بمعنى تحدثي فقالت أميره بخوف وسرعه :- كذابه قوي البت دي ..دي قالتلي الشغاله اللي عندها احلى وانضف مني

نظرت منيره لإلهام بغضب ردت إلهام بسرعه تنفي خطأها :- يا ماما هي اللي غلطت الاول وقالت لي وشك المنقوش وانا كنت يسألها وشك خايف ليه

اميره بغضب :- لا مش بتسألي بتتريقي عليا وبتقولي علينا فلاحين صح يا ندى

ندى بهدوء :- اعتذري يا أميره

اميره بدهشه :- انتي بتقولي ايه يا ندى اعتذار ايه انا مش هعتذر ليها دي هانتني

ندى بهدوء :- مش ليها يا ميرا اعتذري لحضرة المديريه مينفعش تعلي صوتك وبتتكلمي كده وهي واقفه أنا مش متعوده منك على كده بلاش تخلي مواقف زي دي تأثر على أخلاقنا وتربيتنا فاهمه

اميره بحرج :- أنا آسفه جدا يا حضرة المديره مش هتتكرر تاني حضرتك

كانت تنظر لها بتفاخر تتمنى لو انها ابنتها كانت ترى فيها أحد ما اشتاقت له لكنها ابتعدت المشاغل الدنيا وهذه الفتاه تشبهها حتى في حديثها نظرت لها قائله بود :- انتوا منين يا ندي

ندى بإحترام :- من قرية (......)

منيره بتعجب :- الله ايه ده أنا من هناك كمان

ندي بأدب :- ليا الشرف حضرتك اني اكون من نفس القريه

منيره بحب :- تسلمي حبيبتي بنت مين هناك

ندى بفخر لعائلتها البسيطه ولكنها معروفه في جميع انحاء القريه :- بنت شريف البحراوي اكيد حضرتك تعرفيه

إلهام بسخريه :- ليه كان رئيس مجلس نواب القريه

منيره بغضب :- اخرسي يا زفته وحسابنا لما نروح

نظرت لندى بصدمه :- انتي بنت آمال مهدي

ندى بإستغراب :- حضرتك تعرفي ماما

منيره بضحك :- إلا أعرفها دي حب العمر

تفاجأت ندى من حديثها ومرحها :- حب العمر

منيره بمرح :- ايوناا بتكاته وحركاته ومشتاقه ليها ياعم حسني

ندى بمرح :- لا أنا دلوقتي عرفت أنها مش حب العمر بس ده الانتيم ???

منير بجديه :- طيب يلا اعتذروا من بعض انتوا اخوات وياريت تبقوا زينا احنا أنا هطمن لو بنتي لقت بنت متربيه زيك تكون صاحبتها

قالتها وهي ترمق صديقات ابنتها بنظره ذات مغزى نظرت لها إلهام بحزن عميق رأتها ندى واحست أنها طيبه ولكنها تتصنع القوه والغرور لتخفى ورائها شخصيه ضعيفه للغايه تكلمت ندى بحب :-

ندى بحب موجهه حديثها لإلهام :- أنا آسفه يا لولي

إلهام بدهشه :- لولي مين دي

ندى بهدوء ذهبت إليها ووضعت يدها على كتفها تبث فيها الاطمئنان لها :- انتي من النهارده لولي وهتكوني صاحبتها وملازماني أنا واميره دائما ولا ايه يا ميرا

اميره بفخر لفهم توأم روحها :- اكيد يا نودي نورتي شلة المجانين يا لولي

إلهام بتردد :- وانتوا مين قالكم اني عايزه ابقى صحبتكم أصلاً

ندى بمرح :- لالالا ملكيش رأي اصلا هصاحبك بالغصب ولو عندك مانع بردو هخ*فك عادي جدا

ضحك الجميع وفرحت إلهام بشده بهاتين الفتاتين مرحين محترمين يوجد بهم اخلاق بها ولكنها تخلت عنها ظنا منها أنها قوه نظرت لندى بإمتنان قائله

إلهام بخجل :- أنا آسفه اتكلمت معاكم بطريقه وحشه

ندى بمرح :- يا ستي انسى ده انتي في الشله هتتعلمي الأوحش ?? ده انتي كده محترمه اوي

إلهام بمرح وتناست وجود والدتها :- بجد الله ده أنا بموت في السفاله

منيره بصرامه :- إلهام عيييب كده

ندى بمرح :- الحكومه سمعت ?? يلا نخرج نقعد مع بعض واظن كده صافي يا لبن

الجميع بضحك :- حليب يا قشطه ???

خرجوا جميع البنات يجلسون في فناء المدرسه الواسع لحين بدأ اليوم الدراسي

*************?????***********

في منزل ندي على طاوله الطعام يجلس شريف مع ابناؤه وزوجته بينما تحدثت نور قائله :-

نور بسعادة :- هي خالتي جايه النهارده يا ماما

آمال بتوجس :- اه كلمتني وقالت انها جايه هتقعد كام يوم معانا

شريف بحنق :- وهتيجي لوحدها ولا هتجيب البشمهندس معاها

آمال بضيق :- جرى إيه يا ابو مؤمن مالك كل ما اختي تكون جايه تسأل هتجيب مازن ولا لا هو عملك ايه يعني عشان متحبوش كده

شريف بهدوء :- بالع** مين اللي قال إني مش بحبه ده راجل بدأ من الصفر ودلوقتي بقى من أكبر رجال الأعمال في مصر وعايشين في قصر ولا قصر الرئاسة وأنا راجل ارزقي على قد حالي وبيتي اهو زي ما انتي شايفه هستقبله فيه ازاي ولا هو هيتحمل يقعد هنا ازاي في الحر والجو ده

آمال بتعجب :- انت بتقول إيه يا شريف ده احنا صلاة النبي بيتا احسن بيت في البلد كلها وصرفت تحويشة عمرك عليه لحد ما بقى ما شاء الله ولا الفيلا والجنينه بره هواها يرد الروح

نور ببساطه :- جنينة إيه يا ماما اللي بتتكلمي عنها ده جنينة بيت خالتي اكبر من مساحة بيتنا كله

شريف بغيظ :- اهو اتفضلي اول واحده قالت إيه وبعدين بصراحه انا بقالي 5 سنين مشوفتش مازن وانا بناتي كبروا وخائف ليكون القرش غير أخلاقه وده هيقعد مع بناتي تحت سقف واحد وانا مش هكون موجود طول الوقت

آمال بهدوء :- متخفش هو عمره ما شاف البنات غير في صغرهم وطول عمره بيقول أن ندى ونور اخواته الصغيرين

شريف بتوجس :- والله أنا ما خايف غير من ندى دي من صغرها مش بتطيق تسمع سيرته ودائما ناقر ونقير

آمال بضحك :- ده من زمان اووي كانوا لسه عيال دلوقتي ندى عقلت واكيد مش هتزعل ابن خالتها أصلاً دول لو اتقابلنا مش هيعرفوا بعض اطمن انت بس وسيبها ج على الله

شريف بخوف :- هنشوف ياااختي هنشوف

نور في نفسها :- ههههههههههه مش بتطيق سيرته ده الحب مولع في الدرا معاها دي بتعشقه وخ*ف قلبها من صغرهم بس لو اعرف ايه غيرها خلاها مبقتش تطيقه مش فاهمه ولا هي عايزه تقول ???

***********?????************

بعد انتهاء اليوم الدراسي الاول خرجت ندى وأميره عائدون للمنزل وفي طريقهما تعرض لهم مجموعه شباب وقاموا بمضايقتهم وكلما ذهبوا لمكان ذهبوا خلفهم تضايقت ندى كثيراً وبكت أميره بشده كانت خائفه تمسك بذراع ندى وتشل حركتها وقف*ندى ونفضت يديها بغضب والتفت إليهم بصرامه وقوه

*****************

وأخيراً عند مازن السيوفي وصل إلى محافظة المنيا يتجول بسيارته في شوارعها بإشتياق وبجانبه والدته قالت بفرحه :-

دريه بسعادة :- والله زمان خمس سنين مشوفتش آمال ولا عيالها ولا جوزها اشتقتلها واشتقت لريحة بلدي وأرضي يا ترى لسه بيت ابويا زي ما هو

مازن بحنان :- اكيد أنا كنت متابع مع عن ابراهيم وكان بيشقر عليه كل فتره متقلقيش يا حبيبتي كل حاجه زي ما كانت وذكرياتك محفوظه

دريه بحب :- ربنا يخليك ليا يا مازن وافرح بيك

مازن بضيق :- إن شاء الله يا أمي .. بقولك ايه انا هنزل هنا اجيب شويه حاجات ولا هندخل أيدينا فاضيه

دريه بضحك :- يا حبيبي ده انت جايب هدايا شئ وشويات يبقى ازاي بقى

مازن بضحك :- ولو بردو هدخل المحل ده حلوياته تجنن أنا عارفه من زمان كنت باجي اكل عنده

دريه بمكر :- اااه عشان تأكل ولا عشان قدام مدرسة البنات يا لمض

مازن بغيظ :- اسكتي يا ماما اسكتي بلا بنات اووف

ضحكت عليه والدته واتجه مازن لداخل المحل وطلب انواع كثيره من الجاتوهات والشيكولا والهريسه الشهيه دفع الحساب وفي طريقه لسيارته لفت انتباهه وقوف فتاتين على الجانب الآخر من الطريق وامامهم ثلاثة شبان ويبدو أنهم يقطعون عليهم الطريق كانت واحده تبكي وتبدو فزعه والأخرى وجهها يرسم غضبا متوجهاً لا يبشر بالخير كان يتجه إليهم لمساعدتهم ولكن توقف فاتحاً فمه من صدمة ما رأى وسمع من احدى الفتيات

على الجانب الآخر من الطريق كانت ندى تشعر بالغضب العاصف انزلت كتف حقيبتها من كتفها وفتحت الحقيبه تناولت منها مقلمه معدنيه ثقيله ورمت الحقيبه أرضاً وقفت أمام الشاب المتحدث

الشاب بإستفزاز :- اووه بجد اوعي تقولي هتض*بي

ندى بهدوء :- هتمشي من هنا ولا ايه رأيك

الشاب بنظره قذره :- تؤتؤ مش قبل ما اخد اللي طلبته هتجبي رقمك ونبقى حبايب همشي هتقفلي معايا وديني ما أنا سايبك

ندى بغضب :- يبقى انت اللي جبته لنفسك

وسرعان ما انهالت على رأسه بالمقلمه الثقيله حتى سأل دمه على وجهه وسقط متآوها على الأرض فزع الشابين كانوا على وشك الاقتراب ولكن انتبهت لهم ندى وقالت بغضب

ندى بصوت عالي ( بتردح) :- وديني وما أعبد ما اللي هيقرب يا شوية عاهات لكون فاتحه دماغه فيه إيه هو كل الطير قولتوا بنتين وحدهم وهنستفرد بيهم لا فوق انت وهو ده أنا اللي يدوسلي على طرف ادوس على جدور رقبته قسما بالله لو ما خفيتوا من قدامي دلوقتي مفيش غير اللي في رجلي

وفي اقل من ثانيه حملوا رفيقهم المصاب وهرولوا من أمامها أما ندى زفرت بغضب وحملت حقيبتها وتوجهت لأميره ومسحت دموعها مثل الام الحنونه على أبنائها مطمئنه إياها وذهبوا في طريقهم للسياره للعوده للمنزل

أما مازن وقف مصدوم لا يعلم اهناك حقا فتيات إلى الآن مثل هذه الفتاه الجميله الرقيقه لكنها قويه عنيفه تبدو طفله بملامحها البريئه لكنها قطه شرسه لديها مخالب قويه لا تتهاون في ردع الشر عنها يسلم من ربى هذه الفتاه المجنونه لم تفكر للحظه أنهم اقوى وأكثر عدداً منها لكنها دخلت بثقه وأخذت حقها لم تكترث إلا للحفاظ على نفسها ضحك بشده قائلاً بمرح :-

مازن بمرح :- يا بنت المجنونه اقسم بالله لاسعه

نكمل بكره بإذن الله تعالى.........

*****************************

قهرني بلا ذنب

بقلم_رضوى أشرف

editor-pick
Dreame-Editor's pick

bc

أنتى حكايه

read
7.0K
bc

حبيبي عبر الزمن

read
1.1K
bc

ظلمات حصونه

read
4.8K
bc

المتمرده والضابط

read
3.2K
bc

رواية انا السئ

read
817
bc

تزوجت ملتزمه ولكن معاقه

read
573
bc

بنت الحداد

read
14.3K
dreame logo

Download Dreame APP

download_iosApp Store
google icon
Google Play